برنامج استراتيجية التربية على حقوق الإنسان والمواطنة

موقع البرنامج في الخطة الاستراتيجية 2014-2016:

يعتبر برنامج التربية على حقوق الإنسان والمواطنة مثالا للبرامج التي ينفذها المعهد والتي تبرز من خلالها أهمية إرساء شراكات فاعلة ومتنوعة تعمل على تنفيذ مشترك للبرنامج وتضع قصد إنجاحه جميع قدراتها المالية والبشرية وخبراتها المعرفية والعمليّة.   ويندرج هذا البرنامج في إطار اتفاقية الشراكة بين المعهد ووزارة التربية بالجمهورية التونسية التي تمّ توقيعها سنة 2011 ويهدف إلى وضع خطة وطنية للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان في تونس بالشراكة مع كلّ الأطراف الفاعلة في المجال (وزارات – ومنظمات أممية ودولية – ومنظمات وطنية – والإطار التربوي – والأطر النقابية ذات الصلة).

ويتضمن البرنامج ثلاثة عناصر متكاملة تتمثل في:

-مراجعة الكتب والمناهج التربوية التونسية (ابتدائي – إعدادي – ثانوي) من منظور حقوق الإنسان وتقديم توصيات لتعديلها.-تكوين الأطر التربوية (مدرسين – وأساتذة – ومتفقدين/ ومفتشين) في مجالات حقوق الإنسان والمواطنة.

-إنشاء نواد للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية في جميع ولايات الجمهورية التونسية.

تمكّن المعهد وشركاؤه بعد أكثر من سنة من بدأ تنفيذ هذا البرنامج من:

•تكوين مجموعة عمل Task Force تضمّ الشركاء الذين انضموا إلى المعهد ووزارة التربية في تنفيذ البرنامج (6 من هيئات ووكالات الأمم المتحدة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان)، وذلك لوضع المضامين ومنهجية العمل وتخطيط الأنشطة وتمويلها وتنفيذها وتقييمها ومتابعتها وضمان استمرارية البرنامج وتوسيعه على المستوى الوطني والإقليمي.  

•تحليل أكثر من 100 كتاب مدرسي (26 ألف صفحة) من المواد الأدبية والإنسانية واللغات تخص كل المستويات الابتدائية والإعدادية والثانوية من أجل تطوير ومراجعة المنظومة التربوية اعتمادا على منظومة حقوق الإنسان ومبادءها والعمل على ملائمة محتويات البرامج والكتب المدرسية لأدبيات حقوق الإنسان من مواثيق واتفاقيات دولية. تمّ هذا العمل من قبل مجموعة من 18 مختصا في قضايا التربية وحقوق الإنسان والمواطنة.

•إنشاء 25 ناديا نموذجيا للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان في المدارس والمناطق الأكثر تهميشا في البلاد ودعمها فنيا وماديا ومعرفيا قصد تطوير برامجها ووضع آليات للشراكة مع منظمات المجتمع المدني المحلية.•تكوين 300 إطار تربويّ (في إطار برامج وطنيّة لتدريب المدربين) بتقنيات تسمح بنقل الخبرة إلى باقي المربّين.

•تكوين 200 تلميذ وتلميذة في قضايا حقوق الإنسان والمواطنة والتواصل الفعال (في إطار أنشطة مواكبة نوادي التربية على المواطنة).

•إصدار دليل تسيير نوادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان: يتوجه هذا الدليل إلى المربين والتلاميذ المنخرطين في مشروع نوادي التربية على المواطنة.

•إعداد الخطة الاستراتيجية للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان في الوسط المدرسي من خلال تجسيم منهج تربوي مناسب يساهم في إعداد الشباب للمشاركة في الحياة العامة، وذلك باستخدام المقاربات الأكثر ابتكارا في مجال التخطيط الإستراتيجي وهي المقاربة القائمة على حقوق الإنسان ومقاربة التصرف المستند إلى النتائج. وتمّ عرض الخطة على مختلف الشركاء في إطار لقاءات تشاورية حضرها ممثلوا نقابات التعليم ومربين ومنظمات المجتمع المدني وأخصائيين من وزارة التربية.  

 

•الاستفادة من الخطة الاستراتيجية للتربية على المواطنة في "حملة عهد لإصلاح التعليم ومدرسة المواطنة" وذلك بإعداد ورقات أساسية لسياسات الإصلاح التربوي. وتضمنت هذه الورقات محاور تخص بالأساس:

•حوكمة المؤسسات التربوية

•شبكة التعلمات

•تكوين المكونين

•البنية التحتية

•التسرب المدرسي

•ملامح المتخرج

•الدروس الخصوصية

•الحياة المدرسية

•التربية على المواطنةدروس مستفادة من البرنامج:

• أعطت تجربة دمج الجهود والموارد والخبرات بين الشركاء دفعا كبيرا للبرنامج وفتحت أمامه آفاقا كبيرة لتطويره وتقديمه إلى المعنيين وإلى الرأي العام وطنيّا ودوليّا ممّا جعل العديد من المهتمين بالمجال على المستوى الوطني والإقليمي والدولي يطلبون الانضمام  إلى البرنامج ودعم استمراريته. وقد قدمت السفارة الفرنسية في تونس مؤخرا دعما ماليا لهذا البرنامج.

•يندرج هذا البرامج ضمن البرامج المندمجة والمتكاملة والتي تتميز بالقدرة على الاستمرارية لارتباطها بإصلاحات استراتيجية على المستوى الوطني وأثرها الدائم في مسارات الإنتقال.

•يقع التخطيط الآن لجعل هذه التجربة نموذجا يمكن اعتماده في بلدان عربية أخرى مع مراعاة الخصوصيات في المستويات التشريعية ومضامين البرامج التربوية والشراكات الممكنة داخل كل بلد.

•الاستفادة من فضاء «دار السيدة» كرافد لبرنامج التربية على المواطنة وحقوق الإنسان من خلال:-تطوير مشاريع رائدة لتعزيز مشاركة التلاميذ في إدارة الحياة المدرسية (مشاريع المواطنة، وانتخاب المندوبين عن الأقسام، إلخ).

-دمج وإشراك الشباب في الحياة الجمعياتية الرامية إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة.

-إنشاء خلايا استماع وإرشاد نفسيّ واجتماعي للتلاميذ الذين يعيشون حالات اجتماعية صعبة.-إنشاء لجنة علمية تسهّل التنسيق بين أندية المواطنة في حي السيدة وفي الأحياء المجاورة (الإطار الإداري والمعلمون والأولياء والتلاميذ).

•توسيع برامج فضاء «دار السيدة» ليشمل تبادل الخبرات والأنشطة التي تشجع على الإبداع وبناء قدرات القيادات الشابة من الفئات والأحياء المهمشة في مجال حقوق الإنسان والمواطنة.

•الاستفادة من اتفاقيات الشراكة التي وقعها المعهد مع وزارتي الشؤون الاجتماعية والثقافة وكتابة الدولة للمرأة والأسرة لخدمة برنامج التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وبرامج فضاء «دار السيدة». 

DAR ESSAIDA

  • A Human Rights Culture Space for All
    Posted on 18-04-2014
      The 1650 squared meters building is located in a marginalized poor and over populated locality named Essaida. In its northern part, Essaida Neighborhood is adjacent to another similar neighborhood called El Hilal. Whereas the southern part continues to Martyrs Neighborhood that is separates from the El Wardia Neighborhood by the Martyrs Cemetery. In its eastern part, Essaida Neighborhood falls on the boarders of the residential district...

"pact" network

 

newsletter

  • direct download

ARAB INSTITUTE FOR HUMAN RIGHTS ® 2014 ALL RIGHTS RESERVED

innov8 design studio tunisia