الخطّة الاستراتيجية للمعهد

الأهداف والمحاور

وضع المعهد العربي لحقوق الإنسان أربعة توجّهات لخطته الاستراتيجية للسنوات 2014 – 2016 بهدف مواصلة البناء على أساس ما راكمه طيلة السنوات الـ25 الماضية، وإرساء مقومات عمل تعبر عن روح الشعار المركزي للخطة "حقوق الإنسان للجميع "من أجل النهوض بالمجتمعات.

وحدد المعهد رؤيته القائمة على مبدأ أن تصبح ثقافة حقوق الإنسان للجميع ووضع لخطته الاستراتيجية هدفا رئيسيّا يجعل من هذه الثقافة أداة للتغيير ووجه جهوده لتحقيق الأهداف المركزية التالية:

•جعل حقوق الإنسان أقرب إلى النّاس.

•اعتبار حقوق الإنسان العنصر الأساسي في عمليّة التّحوّل الديمقراطيّ وفي مسارات الإصلاح التّشريعي المؤسّساتى، وفي رسم السّياسات القائمة على المشاركة لدعم الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

•بناء نماذج ناجحة تعتمد ثقافة حقوق الإنسان أداة للتّغيير.ووضع الإطار الاستراتيجي للمعهد للفترة الممتدة بين 2014 - 2016، بوعي بمتطلبات المرحلة التاريخية التي أحدثت التغيير في المنطقة ووضعها على طريق التحول الديمقراطي.

وانطلق العمل على تطوير المنهجيات لتكون أكثر نجاعة وقادرة على النّفاذ إلى أكبر عدد ممكن من الجهات الفاعلة باعتماد خطاب وممارسات ومنهجيات علمية مبتكرة وقائمة على نهج حقوق الإنسان، وهو الأمر الذي يمكن أن يحقق فعالية أكير واستدامة لتلك الجهات ولبرامجها.

ولجميع هذه الأسباب طوّع المعهد برامج التّربية على حقوق الإنسان ونشر ثقافتها، باعتبار السّياق الجديد في المنطقة العربيّة وخصوصيّاتها وحاجياتها ، وباعتماد مقاربات استراتيجيّة تناسبه.

وإن الاعتماد الناجع لهذع المقاربات الإستراتيجية يتطلب «منهجية تحويليّة» في مجال بناء القدرات وتمكين أصحاب الحقوق ممّا يمكّنهم من تطوير قدرتهم على المشاركة وعلى فرض أصواتهم وعلى إيجاد أجوبة للقضايا واستجابة أكبر لاهتماماتهم اليومية والعملية .لذلك عمل المعهد على تطوير وتنفيذ برامج مندمجة ومتكاملة تمكّن من مراجعة وتطوير آليات العمل وإنتاج أدوات ومنهجيات عمل جديدة وتحسين ما تمّ اختباره منها، واعتماد الممارسات والنماذج الجيدة وتوثيقها وإتاحتها للجميع ووضع استراتيجيات وتكتيكات وأدوات تواصل فعالة ومبتكرة للتربية على حقوق الإنسان.

تحميل الخطة الاستراتيجية

DAR ESSAIDA

  • A Human Rights Culture Space for All
    Posted on 18-04-2014
      The 1650 squared meters building is located in a marginalized poor and over populated locality named Essaida. In its northern part, Essaida Neighborhood is adjacent to another similar neighborhood called El Hilal. Whereas the southern part continues to Martyrs Neighborhood that is separates from the El Wardia Neighborhood by the Martyrs Cemetery. In its eastern part, Essaida Neighborhood falls on the boarders of the residential district...

"pact" network

 

newsletter

  • direct download

ARAB INSTITUTE FOR HUMAN RIGHTS ® 2014 ALL RIGHTS RESERVED

innov8 design studio tunisia